الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا عن الحب3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاسطورة الامورة
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 52
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">$post[field5]</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تولبار الابطال :
<table style='width:120px;border:0px;'><tr><td><a href="http://heromasr.OurToolbar.com/exe"><img src="http://accounts.conduit.com/banners/120X240f.gif" border="0"></a><br /></td></tr><tr><td style='font-size: 11px;letter-spacing:-0.7pt;font-family: Verdana;text-align: right;color:#888888'><a href='http://www.Conduit.com' style='text-decoration:none;color:#888888;'>toolbar</a> powered by Heromasr</td></tr></table>

تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: ماذا عن الحب3   السبت مارس 08, 2008 5:18 am


اليوم الثاني بعد العصر ، بينما كانت رهام تعمل ، ناداها رامي ،

رامي : رهام تعالي واسمعي ، صوت هذا الجني

رهام : جني ،،

رامي : نعم هذا تسجيل للشيخ يتحدث مع جني يسكن جسد امرأة

رهام : نعم ، عرفته

رامي : اتريدين سماعه ،،

رهام : كفاني عالم الإنس ، لا أريد دق باب الجن أيضا ،،

رامي : أول مرة أجد شخصا لا يغمره الفضول لهذا الأمر

رهام : لأنني باختصار ، شبعتُ ذلك الأمر ،، لقد حضرتُ جلسات حيّة وسمعتُ فيها أصوات المستخدمين من الجن بأذني

رامي : أراكِ تحيطين علما بتلك الجلسات

رهام : نعم ،

رامي : أنا أيضا لدي خبرة بذلك

شعرت رهام بقلق كبير عندما سمعت كلمات رامي الأخيرة وقالت : ماذا تقصد ؟

رامي : تعرفين أن قريتي مشهورة بالسحرة والمشعوذين ، وورثنا مكتبة عملاقة من والدي تحتوي كثيرا من كتب الجان وفك الاسحار وعلم الاسرار

رهام : جميل ، يعني أبناء وز ، وصقلتم موهبتكم بدراسة وعلم ،، وهل سبق وعالجت أحدا ؟

رامي : لا أخفي عليكِ نعم قمتُ بذلك ، ولكن ثلاث أو أربع مرات ، ولحالات نادرة

زاد كلام رامي ن قلقها عليه ،، ولم تعرف ما سر ذلك القلق ،، غير أنها طلبت من رامي أن يحضر لها تلك الكتب إن كان بالإمكان ، فلم يتردد بتلبية طلبها ،،
وتعجبت رهام من نفسها ،، وعلمت أنها لا تريد الكتب إلا لتجد وسيلة من أن يتخلص منها ذاك الشاب الذي يدخل عالم الغموض تسلية منه ولا يدري خطورة ذلك ،

وسرعان ما سألت رهام نفسها ،، وهي ما عليها ،، هو حر يفعل ما يريد هل هي وكيلته ،،
في اليوم التالي وحسب الوعد ، أحضر رامي الكتب لرهام وتناولتها ،،

وتبادلا الحديث الودي ،، ومن يومها بدأت رهام شيئا فشيئا تتحدث مع رامي ،، بمواضيع عامه
ورامي يأخذ راحته في الحديث معها ، ويحكي لها ويقص لها ،،

ميس : أراكِ بدأت تحتكين برامي كثيرا ، وتطيلين الكلام ،

رهام : ولو تعرفي ماسر ذلك ، لضحكتي ،،لا بأس سأجعل ذلك سرا

ميس : سر ،، علي أنا سر ،، اخبريني

رهام : دعكِ من فضولك ،، وهيا بنا نتناول الافطار سوية

ميس : نعم ،، ولكننا لن نذهب لاحضاره ولن نتعب الساعي لاحضاره

رهام : لماذا ؟
ميس : لان رامي أحضر لي ولكِ فطورا ،، الاسم انه لنا الاثنتين ،، لكنني واثقة أنه كان لكِ وحدكِ ولكن عندما شاهدني ضمني لكِ
رهام تضحك : لي او لكِ لا فرق المهم أن نفطر ،، وهل نكره أن نجد شخصا يخدمنا ،، أشكر له سنعيه دعينا ، نأكل هنا

ميس : على فكرة ، احضر رامي ابنه

رهام : احضر وسيم ،، نعم ، قال لي البارحة أنه سيحضره ولده الكبير عمره سبع سنوات ولم يسجله بعد في المدرسة

ميس : لماذا ؟

رهام : سيسجله هذا العام ،، الطفل لا يبدو عليه ذلك السن ،، وقال لي رامي أنه يريد ان يوثق علاقة ابنه بالمدرسة قبل ادخاله لها ، حتى تكون ثمار ذلك طيبة

ميس : لكل واحد رايه ،

رهام : إذا كان الطفل بيتوتيا ولم يعتد التغيير ، يجب تمهيده للمدرسة ،، هذا المسألة ينصح بها التربويون

ميس : وهل تريدين أن تتعرفي بولده ؟

رهام : تعرفين أنني أحب الاطفال ،، وأحب التعرف عليهم واللعب معهم

ميس : اه ، تذكرتُ ذلك ،،


بعد انتهائهما من تناول الافطار ،، اقترب رامي منهما وعرّف رهام بولده وسيم ،، فرحب رهام به وظلت تتحدث معه ،، ومن ثم طلب منها وسيم أن تحضر له قطه ، فتعجب رهام من طلب وسيم ولكنها قررت النزول إلى الحديقة والبحث عن قطة ،،

في تلك الأثناء وصلت دخلت أمل للإدارة ، ورأت ذلك الصبي فسألت رهام من هو وابن من هو ؟

فاخبرتها رهام أنه ابن رامي ،،، فبدأت أمل بملاطفته واطالت ذلك

انتاب رهام شعورٌ أن أمل تتقصد ذلك ، حتى يكون ذلك سببا في فتح حديث لها مع رامي ،، لكن رهام تركت المكان وبدأت تبحث عن قطة
وفي الطريق ، وجدت رامي ، فاخبرته أن ولده يريد قطة ،، واخبرها رامي أن وسيم يحب القطط كثيرا ،،
فتركها رامي ودخل الادارة ،، وفي تلك الاثناء تذكرت رهام امرا ما ،، فرجعت لتأخذ بعض الأوراق وقبل أن تدخل الإدارة شاهدت رامي يمشي إلى حيث المدير العام بدلا من الذهاب إلى مكتبه وحاسوبه المكان الذي فيه ابنه وامل ،،
فلم يتسنى لأمل فرصة الاجتماع مع رامي في حضره ولده ،، وما إن دخلت رهام الإدارة لتأخذ الاوراق ذهبت إلى حيث وسيم لتأخذه معها بحثا عن القطة ،،
وفي تلك الأثناء فقط ، دخل جاء رامي إلى حاسوبه ، ويتحدث مع رهام وحدها ،، ويطلب منها ألا ترهق نفسها مع ولده الشقي ،،، لكن رهام هونت ذلك على رامي ، واخبرته أنها سعيدة بذلك ،
وما إن خرجت رهام ومعها وسيم حتى تبعهما رامي ،، تاركا أمل في القسم وحدها ،،

كتمت رهام ضحكة كادت ان تنفجر عندما علمت بفشل خطة أمل في محاولة التحدث مع رامي ،، وتعجبت لماذا يصر هذا الشاب على تجنب زميلاتـه في العمل ، باستثناء هي وإحدى عاملات النظافة بالإدارة ،،

لم تفكر رهام طويلا بالامر ،، وظلت تلعب مع وسيم والقطة التي وجدوها بعد شق الانفس ،، وقضوا سوية أحلى الأوقات ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا عن الحب3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô_ô¤~ مــنــتــدى عًٍـِِّـِِّـِِّمًـِِّـِِّـِِّرٌٍكَـِِّـِِّـِِّوٍ~¤ô_ô¤~ :: قصص-
انتقل الى: