الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا عن الحب2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاسطورة الامورة
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 52
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">$post[field5]</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تولبار الابطال :
<table style='width:120px;border:0px;'><tr><td><a href="http://heromasr.OurToolbar.com/exe"><img src="http://accounts.conduit.com/banners/120X240f.gif" border="0"></a><br /></td></tr><tr><td style='font-size: 11px;letter-spacing:-0.7pt;font-family: Verdana;text-align: right;color:#888888'><a href='http://www.Conduit.com' style='text-decoration:none;color:#888888;'>toolbar</a> powered by Heromasr</td></tr></table>

تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: ماذا عن الحب2   السبت مارس 08, 2008 5:17 am


كانت الإدارة تكتظ بالعاملين بين الفينة والأخرى فتشهد زيارات متكررة طوال اليوم ، من قبل الصحفيين والصحفيات والمذيعين والمذيعات والمخرجين والمنتجين ومعدي البرامج والمعدات ، كونها الزاوية المعلوماتية في المحطة ، ويراجع فيها المذيعون نشراتهم الإخبارية ، ويعد فيها المعدون برامجهم والصحفيون تقاريرهم وتحليلاتهم ، والكتّاب مقالاتهم ،

ميس : شعلة من النشاط أنتِ يا رهام ، هل أنتِ من كتبت هذه التقارير ، وايضا تلك المقالات ،
رهام : نعم ، وجهزتُ لكِ نشرة الساعة كلها ،،

ميس : رائع ، قولي لي ، كيف دراستكِ الجامعية

رهام : على خير ما يرام ،، أخبريني أنتِ كيف مشوار الحملِ معكِ ، أمازلتِ تتوحمين

ميس : نعم ، أتعبتني فترة الوحام هذه ،

رهام : نعم ، كما أتعبت شمس التي عافت الإدارة من بعدها ، حسب مبررات أمها لسيادة المدير العام

ميس ( تضحك ) : ما افسد شمس إلا أمها ، لا عليكِ أنتِ تعرفينها كما أعرفها أنا

رهام : وتفوقين بدرجة فأنتم كنتم جيران ،

اثناء حوار الاثنتين دخل رامي إلى الإدارة وألقى التحية ، فردت رهام وميس عليه التحية

ميس : الشاب غامض يا رهام ، لكن قلبي يستريح له ، فلا أحس بضيق في وجوده

رهام : أعتقد ذلك أيضا ، إنه خلوق وطيب ،، لكنه محترف في نصب الشباك ايضا

ميس : ماذا تقصدين ؟

رهام : أقصد أن زميلاتنا هنا فضحننا ، يتعاملنّ بغباء وتهور شديد مع هذا الشاب ، ويتقصدن التحدث معه ويتركن إداراتهن ليأتين إلى هنا ويشاهدنّـه ، برأيكِ هل هذا من العقل ،، انني استحي بالغالب من صنيعهن ،

ميس : تعرفين فتيات اليوم ، يهتمن بالشكليات والجمال والجاذبية السطحية

رهام : معكِ حق ،، لكن هذا الشاب لا يتقصد أن يبدو وسيما ،، انظري إلى الفانيلة الشورت التي يلبسها عادية جدا لكن لونها تناسب لون بشرته ، وعره الاصهب
و يظهر فيها نجما من النجوم ،

ميس : صدقتِ

رهام : على ما اعتقد ، أنه الاوسط من ثلاثة أولاد ، الوحيدين لأمه ، واشتهرت أمه بالجمال والفتون وهم أخذوا شطر جمالهم وراثة منها ،

ميس : كيف عرفتِ ذلك ؟

رهام : ستعجبين من قصة ذلك ، كنتُ وزملائي في حديث عام عن المزايا والشخصيات ، فقال أحدهم لرامي أنه وسيم ومدحه أمامنا ، وتوجه بالسؤال لي وقال أليس كذلك يا رهام ، فما كان مني إلا أن قلتُ نعم ، وتوجهت لرامي وقلت له :أنعم الله عليك بصحة وجمال وزينهم بخلق ، بارك الله فيك ،،

ميس : ها ، قلتِ ذلك

رهام : تعرفينني ، لا أجد حرجا من تأكيد الحقائق ، لكن الشاب ارتاح كثيرا لما بدر مني ، وأخشى أنه فهم خطأ كلامي ذاك ،، فجاء وفتح موضوع معي وتحدث عن امه واخوته وحكى لي جانبا من حياته الشخصية

ميس : اعتقد يا رهام ، أن رامي يرتاحُ لكِ فأنتِ الوحيدة التي يتحدثُ معها في هذه المحطة ، بينما يتجنب الحديث مع كل الفتيات حتى اللاتي يتهافتن عليه

رهام : هكذا الرجال ، من تتجاهلن يلهثون وراءها ، وكل معروض أمامهم بائر
واعتقد أن الحال عند النساء ايضا ، هو يستخف عقولهن وهن يستعرضن

ميس : لكنكِ شخصية ملتزمة ومحافظة ومثقفة ومؤدبة ،، وليس غريب أن يتحدث معكِ أنت بالذات ،

رهام : أشكركِ ميس ،، لا تنسي أنه زميلٌ لنا ،، واعتقد فقط أنه يحب إثارة القصص الغامضة حوله بحركاته تلك ،

ميس : يدرك أنه وسيم وجذّاب ويستغل تلك النقطة ،

رهام : كل واحد عقله برأسه يعرفُ خلاصه ،، لدي الكثير من المشاغل لا أريد أن أفكر بما يدور هنا أيضا

ميس : معكِ حق ،، استأذنكٍِ الان ، سأغادر مع الباص ،

رهام : أي قدر ذلك ، الذي يجعلني أول من تأتي من الفتيات وآخر من تخرج في هذه الإدارة

ميس : لا عليكِ ، تعرفين أن القسم الذي تنتمين إليه يعاني نقصا في الموظفين وأنتِ لا غنى للإدارة عنكِ ،، ثم لستِ وحدكِ ، حتى رامي آخر من يخرج أيضا رغم أنه يأتي مبكرا

رهام : وهذا الأمر الذي يجعل ذلك الشاب يجد فرصا متاحة للحديث معي

ميس : ألا تحبين ذلك ؟

رهام : تعرفين أنني لا أضيع وقتي في الحديث العقيم ،

ميس : وهل حديث مع شاب بهذا الفتنة والجمال عقيم ،

رهام : عقيم إذا لا أساس له من الصحة ،، ثم فتنته وجماله له وحده ، لا أعتقد أنه سيقسم شيء من جماله وفتنته لي ،

ميس : هو يجهل أبعاد جمالكِ أيضا ، لا تنسي أنكِ تسترين مفاتنكِ وتغطين وجهكِ

رهام : وهل تريدينه أن يحيط علما بها ؟

ميس : لا ،، لكن على ما يشاهده منك من ادب وخلق وثقافة ، سينبهر إن علم أنكِ أيضا تفوقين الآخريات جمالا وأنوثة ،

رهام : إلى ماذا تريدين أن تصلي ،، هل انعديتي من اولئك الفتيات المتخلفات ، احفظي وقاركِ يا ميس لا تنسي أنكِ متزوجة

ميس ( تبتسم ) : سأحفظ وقاري يا عزيزتي ، فلا تتحسسي مما أقول ، فقط اتخيّل ذلك ؟

رهام : هل أنتن صنّـاع فكر وقرار ومثقفات ،، ماذا تركتن للسطحيات وربات البيوت الفارغات

ميس : رهام ، لا تنزعجي عزيزتي ،، في النهاية هو كلام والسلام ،، المهم أراكِ بخير غدا إلى اللقاء

رهام : إلى اللقاء أبلغي سلامي لأمكِ واختكِ

ميس : يصل ، إلى اللقاء

دخل المدير العام الإدارة ،، والقى التحية على رهام وسألها ما إذا كانت تريد شراء غداء لها

رهام : إذا ستأكلون كلكم هنا اشتروا لي معكم ،، وإذا ستخرجون للمطعم ، فلا داعي ساتناوله في المنزل

المدير العام : سنذهب كلنا ، وسنشتري لكِ مع عودتنا ،

رهام : افعلوا ما ترونه صحيحا ،،

اقترب رامي من رهام يسألها : كيف يعمل حاسوبكِ ، هل من مشاكل تواجهينها

رهام : لا ، رامي ، لا مشكلة نشكر لك مجهودك العظيم

رامي : العفو ، أنتِ تأمرين

رهام : ما يؤمر عليك ظالم ،، عن إذنك ،

تركت رهام رامي في الإدارة ونزلت إلى جناح الاستديوهات ، تسلم على زميلاتها هناك ، ومن ثم إلى حديقة المحطة تتجول ، وتلقي التحية على جميع الزملاء هناك ومن بعدها حضر المدير العام والزملاء ، فتناولت غداءها وانهت بعد ذلك عملها وعادت إلى المنزل ،،



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا عن الحب2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô_ô¤~ مــنــتــدى عًٍـِِّـِِّـِِّمًـِِّـِِّـِِّرٌٍكَـِِّـِِّـِِّوٍ~¤ô_ô¤~ :: قصص-
انتقل الى: